الصفحة الرئيسية
عضو اتحاد المواقع العربية الكبرى الإثنين 21 إبريل 2014م | الواجهة الرئيسية | أعلن معنا | تابعنا في تويتر | صفحة المعالي في الفيس بوك | مجموعة المعالي في الفيس بوك | خريطة المجلة   
مجلة أجيال | مجلة إلكترونية شهرية تصدر عن شبكة المعالي الإسلامية مجلة أجيال


حماية الشبكات اللاسلكيّة  «^»   الحوار الهادف تدريب و توجيه و تهذيب !  «^»  الدعاء  «^»  عامٌ و أثر  «^»   قضايا بلاغية ونقدية .. خواطر وأسئلة (4)  «^»  إيدز الخلق ... الكذب  «^»  ثورة مُختلفة  «^»  كلمة عدد محرم 1433  «^»  لقاء مع د.خالد الحليبي  «^»  السياسي المُحنَّك جديد المقالات
قيادة المرأة للسيارة  «^»  تبًا للمال  «^»  وهم المظاهرات  «^»  عليك بي كثيرا  «^»  ما ذنبي ؟  «^»  كُساء العيوب و الأخطاء  «^»  هل نصدق كلامهم أم أفعالهم ؟  «^»  الأمل  «^»  ليلة ليست في التاريخ  «^»  من أجلك يا أمل جديد بـــريد القـــرَّاء

المقالات
قصاصات منوّعة
الأرشيف
مَهارات التّواصُل
أغراض الاتصال











 




من خلال الاتصال يحقق الناس مجموعة من الأغراض ويشبعون عددا من الاحتياجات ، إلى جانب أن الاتصال الفعّال يوفر قدرا من المتعة والرضا عن النفس .
ومن خلال رصد أغراض الناس من الاتصال أنها تتركز حول تحقيق الذات ، والحاجات الشخصية ، وبناء العلاقات مع الآخرين .
ويمكننا تقسيم المجالات الرئيسية لأهداف الناس في الاتصال إلى أربع مجالات :
_ الأغراض المتعلقة بالاستجابة للحاجات الشخصية "Self Needs Purposes " .
_ الأغراض المتعلقة بالجوانب الاجتماعية "Social Needs Purposes " .
_ الأغراض المتعلقة بالجوانب الاقتصادية " Economic Needs Purposes".
_ الأغراض المتعلقة بجوانب التعبير عن النفس " Self Expression Needs" .

1_ [ الأغراض المتعلقة بالاستجابة للحاجات الشخصية "Self Needs Purposes " ] :


_ البقاء والحفاظ على قيد الحياة :
إن الحاجة إلى الاتصال في أي مجتمع كان تتأكد للحفاظ على الأبدان والأرواح ، حيث أننا نتصل للحصول على الطعام والمسكن والعلاج ـ عند الحاجة ـ وتجنب الأخطار المحدقة بنا ، بل إن الدراسات الحديثة أثبتت أن الاتصال مهم لصحة الإنسان وأن غيابه سلبا يؤثر على صحته النفسية والبدنية .


_ الحاجة إلى الأمان والشعور بالاطمئنان :
فمهما كانت حاجة الإنسان مادية ، فإن حاجته الروحية توازيها إذا لم تكن أكثر ، وإن كانت المقولة الشهيرة " ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان " صحيحة فإنها أكثر صحّة في مجال الاتصال ، حيث لا غنى لنا عنه كي نبدي مشاعرنا وعواطفنا وأفكارنا تجاه الآخرين ، ومعرفة ما يرونه فينا وما يقال عنا .


_ الحاجة إلى الإقناع :
نحن نتصل لأجل إقناع الآخرين لكي يفكروا ويتصرفوا بالطريقة التي نفكر بها ونتصرف . كما أننا نهدف أحيانا كثيرة إلى تغير بعض آراء الناس ومواقفهم وحضّهم على قول شيء أو فعله . كما أن الإقناع قد يكون فيه قدر من لي الذراع والضغط للوصول إلى المراد .


_ ممارسة القوة والسيطرة على الآخرين :
ربما شابه هذا الغرض ما قبله " الإقناع " إلا أنه يختلف عنه في أننا نريد إخضاع الآخرين لسلطتنا بحيث لا يستطيعون مخالفتنا . وعادة ما يقوم بهذا النوع من الاتصال من لديه سلطة أو مكانة اجتماعية أو معرفة أكثر من الآخرين ، أو أن لديهم أدوات اتصال ليست عند غيرهم . ويستطيع شخص لديه أسرار معينة أن يبتزّ شخصا آخر بها، إذا لم يخضع له بما أراد .


_ الإعانة على اتخاذ القرار :
يلجأ البعض للاتصال مع الآخرين من أجل البحث عن قرار مناسب تجاه تبني شيء معين أو سلوك محدد يفكرون في القيام به . كالبحث عن الجامعة أو الوظيفة المناسبة .


_ الحاجة إلى التوكيد :
قد نتخذ قرارا معينا ، ولكنّا لا ندري هل نستمر في تنفيذه أو نتراجع عنه جزئيا أو كليا . ولأجل ذلك نقوم بالاتصال من خلال السعي للحصول على المزيد من المعلومات والآراء والاستشارات وغير ذلك .


2_ [ الأغراض المتعلقة بالجوانب الاجتماعية "Social Needs Purposes " ] :


ولهذا الجزء عدّة أغراض وهي :

_ التعاون مع الآخرين :
ويتيح لنا الاتصال بقصد التعاون مع الآخرين من خلال تكوين مجموعات اجتماعية ننتمي إليها . كأن نكون أعضاء في فريق عمل معين . إن الاتصال للتعاون وتلبية الاحتياجات الاجتماعية والوظيفية هي من أكثر أهداف الاتصال حدوثا وأهمية .


_ الحفاظ على المؤسسات القائمة والمجتمع :
إننا نتصل من خلال من أجل الحفاظ على الأسرة والحي والشركة أو المؤسسة لتي نعمل بها أو ننتمي إليها . وبقدر حفاظنا على ذواتنا ونفسياتنا من الداخل فإننا نسعى من خلال الاتصال إلى الاستفادة من الكيانات الاجتماعية الموجودة حولنا .


3 _ [ الأغراض المتعلقة بالجوانب الاقتصادية " Econcmic Needs Purposes" ] :

لهذا الجانب هدفان محددان هما :

1_ الحصول على المعلومات .

2_ فهم العالم من حولنا .

4 _ [ الأغراض المتعلقة بجوانب التعبير عن النفس " Self Expression Needs" ] :


تحت هذا التصنيف غرض بارز ؛ هو أن الناس يقومون بالاتصال بقصد التعبير عن أمانيهم ورؤيتهم للآخرين بطريقة مبدعة سواء كان من خلال الكلمات أو الصور أو الأصوات أو أي طريقة أخرى . كما يشمل هذا كثيرا من الأعمال الفنية والفنون التعبيرية كالشعر والنثر والقصّة بأنواعها والخطابة والرسم ... الخ .

نشر بتاريخ 20-05-2008  



أضف تقييمك

التقييم: 7.99/10 (706 صوت)


الـتـعـلـيـقـات

SAUDI ARABIA [ نهج ] [ في 03/08/2008 الساعة 10:27 مساءً ]

فن قديم ..

توارثته الأواخر عن الأوائل .. بدون وسائل


!! الحفاظ على الأبدان والأرواح تتحقق من خلال الإتصال ............ ( ) فعلا مضحك!!

ومما أعجبني وأصابني بالمغص في بطني !! مايلي :


-ممارسة القوة والسيطرة ................. !!



التعاون مع الآخرين بهدف معرفة الإنتماء والقبيلة ..........................!!


الحصول على المعلومات ... وهذا استحالة

وأخيرا :

أغراض التعبير عن النفس .............. بالصوت والصورة ............ وذلك أيضا متعذر!


و..................

في الغمر تستوى الأعماق ...........................تلك هي الخلاصة .







تـابـــع جـديـدنا

كلمةٌ بين علامتيّ تنصيص

"يوم تجدُ في حياتك فراغاً فتهيَّأ حينها للهمِّ والغمِّ والفزعِ ، لأن هذا الفراغ يسحبُ لك كلَّ ملفَّاتِ الماضي والحاضرِ والمستقبلِ من أدراج الحياةِ فيجعلك في أمرٍ مريجٍ ، ونصيحتي لك ولنفسي أن تقوم بأعمالٍ مثمرةٍ بدلاً من هذا الاسترخاءِ القاتلِ لأنهُ وأدٌ خفيٌّ ، وانتحارٌ بكبسولٍ مسكِّنٍ"

د / عائض القرني



Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.ma3ali.net - All rights reserved

ما يُكتب في ثنايا المجلة من مشاركات وتعليقات لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر المجلة بل تعبر عن رأي أصحابها